حكم و مواعظ عن الحياة

حكم و مواعظ عن الحياة

 

أفضل ما ورد عن حكم و مواعظ اسلامية بعد كتاب الله عز وجل وبعد سنة رسوله الكريم صل الله عليه وسلم هو ما ورد عن الخلفاء الراشدين، وذلك لأنها كانوا يتبعون خطى الرسول صل الله عليه وسلم حيث كانوا ينفذون ما يؤمرون به، كما كانوا قدوة حسنة لمن جاء من بعدهم.

حكم ومواعظ عن الدنيا
حكم ومواعظ عن الدنيا

الحياة عبارة عن تجارب، ولقد منح الله عز وجل الحكمة والموعظة للكثير من الناس، وعلى كل شخص في هذه الحياة أن يتعلم من هذه الحكم وأن يتاخذ منها المواعظ التي تفيده في حياته حتى يعيش عيشة هادئة.

 

كلما تقدم العمر بالإنسان وأصبح له العديد من التجارب الخاصة لما زادت نظرة معرفته بالأمور التي تدور حوله، وكيفية التعامل معها، ولأن الحياة مليئة بالتجارب التي نستخلص منها الكثير من حكم و مواعظ التي يمكنك الأستفاده منها في الأيام المقبلة.

 

حكم وعبر الحياة

تعتبر الحياة هي الطريق الذي يجب أن نخطو إليه وذلك لبناء الحياة بكل ما فيها من حزن وألم وسعادة، لذلك يجب النظر إلى الحياة بنظرة من التفاؤل والتطلع إلى الأمام وعدم النظر إلى الوراء ابدا.

 

وأن العبرة ليست في عدد السنوات التي يعيشها الإنسان، ولكن بنبض الحياة في هذه السنوات، فيجب عليك أن تعيش حياتك وتستغل كل ما فيها من وقت وأن تتعلم من اخطاء الاخرين، وتتخذ بالحكم والعمل بها في حياتك.

 

تعرف الحكمة بأسماء كثيرة منها العدل والعلم والحلم، ويتم تعريفها أيضا يأنها الإصابة في القول والعمل والاعتقاد ووضع كل شيء في موضعه بكل حكمة.

 

أنا والموعظة هي الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر والذي يكون مصحوبا بالترغيب للمدعو والترهيب، ومن أهم أساليب الحكمة والموعظة:

 

  • الوقت المناسب:

 

يجب اختيار الوقت المناسب للدعوة وكذلك تهدئة النفوس في هذا الوقت.

 

  • القول الحسن:

 

يجب اختيار التعبيرات الرقيقة عند التحدث مع الناس وذلك لأنه له اثر كبير في نفوس الناس.

 

  • مخاطبة للناس على قدر عقولهم:

 

يجب اختيار كلمات بسيطة تتناسب مع عقول الناس واستيعابهم حيث لأن لكل مقام مقال. 

Comments are closed.