التخطي إلى المحتوى

فضل شهر رمضان شهر رمضان من أعظم  شهور السنة كلها وهو الشهر التاسع الهجري،  فقد من الله  به علينا فهو شهر الرحمة والمغفرة  من الله، توجد به ليلة القدر العظيمة  التي يعتق فيها  رقاب المسلمين  الذي  يختارهم الله.

ويتنافس  كافة المسلمين من رجال ونساء في كل أنحاء العالم على القيام بالكثير من الأعمال الصالحة من أداء الصلوات الخمس والاستغفار في شهر رمضان،  بالإضافة إلى صلاة التراويح وأداء النوافل حيث فرض الله  تعالى الصيام على المسلمين في هذا الشهر الكريم من طلوع الشمس وحتى غروبها.

فأساس شهر رمضان هو الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب من أذان الفجر حتى بعد أذان  المغرب، وأيضا الصيام والإمساك وتهذيب النفس عن المعاصي  والذنوب وفعل المنكرات وتطهير النفس وتزكيتها، وجعل الله الصيام  ركن أساسي  من أركان الإسلام الخمسة.

ومن أبرز ما يميز  شهر رمضان للمسلمين أيضاً نزول القرآن الكريم على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم فى ذلك الشهر المعظم، فقد بدأ نزول القرآن الكريم في شهر رمضان، ثم تنزلت الآيات بحسب ما تقضيه حكمة الله تعالى.

وفى شهر رمضان الكريم  يتنافس المسلمون  فى أعمال الخير من قيام ليل وصلاة التراويح في المساجد وتلاوة القرآن الكريم والقيام بختم القرآن أكثر من مرة للمصحف الشريف وتقديم  بأداء فريضة الزكاة  للفقراء والمحتاجين.

وكثرة الإنفاق والتصدق فى الخير، وقد  روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو شهر كريم يفتح أبواب الجنه وتغلق أبواب النار وتسجن الشياطين  ويوضعون  فى الأصفاد ويغفر الله  الذنوب جميعا لما يريد.
وقد حدث في ذلك الشهر المبارك أنه كان الشهر الذي فتحت فيه مكة وارتفعت بسببه كلمة الإسلام في بلاد العرب، وكان حجر الأساس في الفتوحات الإسلامية في الشرق والغرب، وفي ثنايا هذا المقال سنحاول أن نلقي بعض الضوء على فضل شهر رمضان بالإضافة إلى شروط الصيام في شهر رمضان.

فضل شهر رمضان
فضل شهر رمضان

سبب تسمية شهر رمضان

لقد اختلفت  الآراء ووجهات النظر لعلماء اللغة  في  سبب تسمية  هذا الشهر الكريم  باسم رمضان  فقال فريق منهم أن سبب التسمية  يرجع إلى أن يصادف  هذا الشهر في وقت شديد الحر، فاشتق العرب اسم الشهر من الرمض ويقصد به الحر الشديد.

وفريق أخر أوضح سبب تسمية شهر رمضان أنه لارتماء المسلمون الصائمون من شدة الحر والعطش والجوع ويرجع أهل الإيمان لشدة  حرارة  الإيمان والتقوى  ورمض واحتراق الذنوب والمعاصي.

شروط الصيام في  شهر رمضان

لقد وضع  الله  وتعالى  القواعد والسنن في الشريعة الإسلامية  لتأدية  فريضة الصيام فى  شهر رمضان  ومن خلال موقع ايجي صح  يمكن أن نوضح شروط الصيام في شهر رمضان كما يلي:-

  • أن يكون الصائم مسلم عاقل بالغ، يدرك معنى الصيام بالامتناع عن الطعام والشراب وعدم  فعل أي نوع من المعاصي والمنكرات المختلفة والتي حرمها الله تعالى.
  • لابد من عقد نية الصيام قبل الصيام، فإنه ركن هام فى الصيام.
  • ألا تكون المرأة في فترة حيض أو نفاس.

أشياء تبطل الصيام

سنحاول من خلال موقع ايجي صح إبراز أشياء تبطل الصيام

  • تناول الطعام والشراب عمداً فى نهار رمضان.
  • الجماع والعلاقات الزوجية أثناء فترة الصيام.
  • وجود نية للإفطار عن عمد حتى أن لو لم تفطر.
فضل شهر رمضان
فضل شهر رمضان

صيام رمضان  يسر وليس عسر

صيام رمضان  يسر وليس عسر حيث أن الله تعالى رحيم ولطيف بالعباد، فالله شرع فى فريضة صيام رمضان أن هناك بعض الأشخاص يباح لهم  الإفطار في رمضان دون أن يذنبوا في ذلك.

حيث أن  دين الإسلام دين  يسر ورحمة  ومن أبرز الدلائل على ذلك أن وضع الله بعض التعويضات لذلك ويجب عليهم  قضاء تلك الأيام أو دفع كفارة:-

  • الرجل العجوز والمرأة العجوز اللذان  لايطيقان  الصيام،  فعليهما دفع  الكفارة، أو إطعام مساكين.
  • المرأة الحامل أو النفساء لا تصوم بعض أيام رمضان، وعليها قضاء هذه الأيام فيما بعد.
  • المسافر أيضا لا يلزم عليه السفر لما يلاقيه من تعب وعطش وجوع.
  • المريض الذي لا تسمح حالته بالصيام، لاحتياجه للماء أو أخذ الدواء حتى لا يحدث له مضاعفات مرضية.

 فضل صيام  شهر رمضان الكريم

كما ذكرنا أن الصيام  فرضه  الله  تعالى  على المسلمون  في  شهر رمضان المعظم، وهو ركن من أركان الإسلام  الخمس ومن فضل صيام شهر رمضان الكريم علينا ما يلي:-

  • أن الصيام له قدرة هائلة على تطهير القلوب من الذنوب والمعاصي، وحثه على  على فعل الخيرات الكثيرة،  والصلاة  وتلاوة  القران  الكريم  كثيرا  حيث تتضاعف الحسنات.
  • الدعاء المستجاب للصائم، فإن الصائم دعوته لا ترد عند الإفطار، فالدعاء يغير الأقدار، وذلك كما نبهنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث شريف.
  • يعطى الصيام فرصه للجسم التخلص من  السموم والشوائب، يعطى فرصه للأجهزة العضوية الراحة للعمل بصورة جيدة، ويعد ذلك من أبرز الحقائق العلمية التي أثبتتها العديد من الدراسات والأبحاث العلمية.
  • يحسن الصيام من أداء الجهاز الهضمي ويسهله، وكما يساهم في تقليل الدهون الزائدة في الجسم وبالتالي يساعد في تخفيف الوزن.
  • يحد من تصلب الشرايين  وحيوية الأوعية الدموية  حيث يعمل على ضبط  نسب ومعدلات الكوليسترول في الدم.
  • يضبط الصيام من معدلات السكر في الدم، لأنه يعطى البنكرياس راحة، حيث هو الذي يفرز السكر ويحولها لدهون ونشويات.
  • الصيام له فائدة عظيمة على البشرة، حيث أن الصيام يساعد في تخلص الجسم من السموم والدهون الزائده فيظهر ذلك على البشرة من حيوية وإزالة البثور وحبوب الشباب الناتجة من تلك السموم ولكن لا بد من شرب المياه وقت الإفطار بدرجة كافية حتى لا يحدث جفاف.
  • يعتقد البعض أن الصيام يعنى خمول وكسل وقلة  نشاط، ولكن يحدث العكس ففي الصيام الأكل قليل، نقص النوم، وزاد النشاط والانتفاع من الوقت، فلا شر من ملئ البطن ففيه فساد للقلب، وضياع للوقت والمال.
  • الصيام يهذب النفس، ويتحمل الصائم الصبر، ففي الصيام حكمة أن يشعر الغنى بالفقير، في عدم قدرته على الطعام في بعض الأوقات، ويهذب النفس والبعد عن المعاصي والذنوب وأن  يتوب المرء من أفعال لا يرضى عنها الله.
  • الصيام باب من أبواب الجنة العظيمة، وهو يسمى باب الريان يدخل فيه الصائمين إلى الجنة، فمن المؤمنون بالإضافة إلى صيام رمضان صوم النوافل والسنن مثل صوم  يومي الإثنين والخميس.
  • ولعل من أبرز الآثار والنتائج الإيجابية في شهر رمضان والصيام  تدعيم الروابط والعلاقات الاجتماعية حيث يساعد على زيادة الروابط بين الأسرة والأقارب وتقوية صلة الرحم في العزائم وكثرة الزيارات.
  • شهر رمضان بروحانيته يجعل الفرد يشعر بالرضا والطمأنينة والهدوء النفسى والبعد عن حالات الاكتئاب المتكررة.
  • هناك ليلة عظيمة في  شهر رمضان الكريمة هى ليلة القدر الذي أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  وهي ليلة مباركة عظيمة كريمة يعتق فيها رقاب المسلمين من النار، الملائكة تحمل الدعوات إلى الله  حتى مطلع الفجر.

وبشكل عام فإن شهر رمضان  من أعظم الشهور بما له مكاسب عظيمة للعبد، فاللهم  اجعله نعمة علينا وتقبله من عبادك الصالحين.